الارشيف / فن ومشاهير

هلا رشدي عن حملة المقاطعة: مفيش عودة بمشيئة الله

  • 1/2
  • 2/2

القاهرة - محمد ابراهيم - أكدت الفنانة هلا رشدي، على دعمها الكبير لحملة مقاطعة المنتجات التي تدعم الكيان الصهيوني، واستبدالها بمواد مصرية محلية الصنع وذلك عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات إنستجرام.

منشور هلا رشدي

وشاركت الفنانة هلا رشدي منشور تؤكد فيها دعمها لحملة مقاطعة المنتجات الإسرائيلية.

 

تعليق هلا رشدي على حملة المقاطعة
 

وعلقت هلا رشدي على الصورة قائلة: “مفيش مقاطعة، المقاطعة يعني فاصل ونعود لكن مفيش عودة بمشيئة الله".

وتابعت هلا رشدي قائلة: “احنا جدعان أوي وهنكفي نفسنا زي ما انتوا شايفين كده، ولا الحوجة يا أشر أهل الارض يا مدعي الإنسانيةوالمثالية والتحضر، شدوا حيلكم يا مصريين احنا مش ناقصين إيد ولا رجل احنا اللي علمناهم الصنعة في كل المجالات”.

واختتمت هلا رشدي حديثها قائلة: "احنا الأصل يلا نبهرهم هنحسن من جودة منتجاتنا وهننشط اقتصادنا وهنعمل أصلح من الموجودوهناخد به نية نصرة اخواتنا على قد اللي في ايدينا وربنا هيبارك ويزيد، قضية فلسطين قضيتنا ليوم الدين”.

هلا رشدي تعلن توقفها عن الغناء

وكانت الفنانة هلا رشدي قد أعلنت عن توقفها عن الغناء لفترة وقالت هلا رشدي عبر صفحتها الشخصية: "استراحة طويلة حبتين من الغناإلى تمام الشفاء إن شاء الله.. شُغل نتوءات على الأحبال الصوتية وحركات مطربين نص كم".

 

وتابعت هلا رشدى "والنبى لما نتقابل فى حتة وأسلم عليكم من غير صوت ما تهمسوش وإنتوا بتردوا عليا أو تحركوا شفايفكوا، اتكلموا عادىأنا بسمع والله.. وبعدين كفاية عليا التنمر اللى أهلى وأصحابى بيعملوه فيا من ساعة ما تعبت، يعني على سبيل المثال عايزين يمشوني بـجرس عشان لما يدورا عليا يلاقوني، وقيسوا على ده حاجات كتير بقى، فـ شدوا حليكم فى الدعوات بالشفاء العاجل عشان أرجع زى البرنسكده وأنتقم منهم كلهم، بحبكم يا سر السعادة".


 

آخر أعمال هلا رشدي

وكانت قد طرحت الفنانة هلا رشدي، في سبتمبر الماضي كليب أغنيتها الجديدة "شايله اسمه"، وأهدتها لوالدها وكل الآباء، وهي من كلمات والدها الشاعر طارق جلال وألحان شادى حسن، توزيع نديم الشاعرى، والأغنية وتم تصويرها خلال حفل زفاف شقيقها.

وعلقت هلا رشدي عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الإجتماعي للصور والفيديوهات "إنستجرام " على الاغنية قائلة: "ربنا يخلى كل الآباء الطيبين ويبارك فى عمرهم".

Advertisements

قد تقرأ أيضا