الارشيف / فن ومشاهير

في ذكرى وفاتها.. شاهد أبرز صور للسندريلا سعاد حسني

  • 1/8
  • 2/8
  • 3/8
  • 4/8
  • 5/8
  • 6/8
  • 7/8
  • 8/8

القاهرة - محمد ابراهيم - سعاد حسني هي الفنانة التي عشقتها الأجيال بداية من من الستينات حتى جيل الألفينات، هي فتاة الاستعراض وزوزو وصغيرة عالحب، عرفها الجمهور بالضحكة البريئة والملامح الملهمة فهي سندريلا واحدة، سعاد حسني..


 

696f31f305.jpg
68f25d5bc6.jpg


 

البدايات والنجاحات


 

ولدت سعاد حسني في القاهرة، واكتشفها الشاعر عبد الرحمن الخميسي، الذي أشركها في مسرحيته "هاملت" لشكسبير. بعد ذلك، ضمها المخرج هنري بركات لدور البطولة في فيلمه "حسن ونعيمة" عام 1959. منذ ذلك الحين، توالت أفلامها خلال عقدي الستينيات والسبعينيات، ومن أشهر أفلامها: "مال ونساء"، "موعد في البرج"، "صغيرة على الحب"، "الزوجة الثانية"، و"خلي بالك من زوزو". وصل رصيدها السينمائي إلى 91 فيلمًا.

151e411a34.jpg
7725a3bfc9.jpg


 

الجوائز والتكريمات


 

حصلت سعاد حسني على العديد من الجوائز السينمائية وكُرمت من قبل الرئيس أنور السادات في عام 1979 في احتفالات عيد الفن. بدأت تعاني من مشاكل صحية في العمود الفقري عام 1987، ما جعلها تبتعد عن الأضواء والتمثيل. كان آخر أعمالها هو "الراعي والنساء" عام 1991.


 

649252509d.jpg
e5e744c70d.jpg

وفاتها والغموض المحيط بها


 

توفيت سعاد حسني في 21 يونيو 2001 إثر سقوطها من شرفة شقة كانت تقيم فيها في لندن. تضاربت الأنباء حول موتها، بين شكوك في مقتلها أو انتحارها، وشكلت قضية موتها غموضًا كبيرًا لم يحل إلى الآن.


 

9e5a103c10.jpg

النشأة العائلية


 

ولدت سعاد حسني في حي بولاق بالقاهرة، لأب ترجع أصوله إلى الشام، هو محمد كمال حسني البابا، الخطاط العربي الشهير الذي انتقل من سورية إلى القاهرة في عام 1912. والدتها جوهرة محمد حسن صفور، مصرية تنتمي لعائلة حِمصية. كان لها ستة عشر أخًا وأختًا، وترتيبها العاشر بين أخواتها، منهم شقيقتان فقط: كوثر وصباح، وثماني إخوة وأخوات لأبيها، وست أخوات لأمها، منهم ثلاثة إخوة وثلاث أخوات. من أشهر أخواتها من الأب المغنية نجاة الصغيرة.


 

الأسرة والتعليم


 

انفصل والداها حين كانت في الخامسة من عمرها، واقترنت والدتها بالزوج الثاني عبد المنعم حافظ، مفتش التربية والتعليم في القاهرة، الذي تولى حضانة بناتها الثلاث كوثر وسعاد وصباح. لم تدخل سعاد مدارس نظامية واقتصر تعليمها على البيت. كان أول لقاء بينها وبين ابن عمها أنور البابا، الفنان السوري، عام 1963 في منزل الفنان اللبناني محمد شامل.


 

مسيرتها الفنية


 

بدأت سعاد حسني مسيرتها الفنية بمساعدة الشاعر عبد الرحمن الخميسي، الذي أشركها في مسرحيته "هاملت" في دور أوفيليا. ثم ضمها المخرج هنري بركات إلى طاقم فيلمه "حسن ونعيمة" في دور نعيمة وأصدر الفيلم عام 1959. عملت بعدها مع أكبر مخرجي السينما المصرية، مثل صلاح أبو سيف، عز الدين ذو الفقار، يوسف شاهين، حسن الإمام، وكمال الشيخ، وشاركت في أفلامها نجوم السينما المصرية من عدة أجيال، مثل صلاح ذو الفقار، رشدي أباظة، نور الشريف، وأحمد زكي.


 

أفلامها البارزة


 

تُعد أفلام "حسن ونعيمة"، "مال ونساء"، "موعد في البرج"، "صغيرة على الحب"، "غروب وشروق"، "الزوجة الثانية"، "الناس والنيل"، "أين عقلي"، "علي من نطلق الرصاص"، "شفيقة ومتولي"، "الكرنك"، "أميرة حبي أنا"، "أهل القمة"، و"غريب في بيتي" من أشهر أفلامها. بالإضافة إلى فيلمها "خلي بالك من زوزو" الذي يعتبره الكثيرون أشهر أفلامها على الإطلاق. كما شاركت مع المخرج صلاح أبو سيف في فيلم "القادسية" الذي يصور قصة معركة القادسية بالتفصيل.


 

الأعمال الأخيرة


 

بدأت التمثيل عام 1959 ووصل رصيدها السينمائي إلى 91 فيلمًا، منها أربعة أفلام خارج مصر، ومعظم أفلامها صورتها في الفترة من 1959 إلى 1970. قدمت مسلسلًا تلفزيونيًا واحدًا هو "هو وهي" عام 1985، وثماني مسلسلات إذاعية. كان آخر أعمالها السينمائية فيلم "الراعي والنساء" عام 1991، وشاركتها البطولة الفنان أحمد زكي والممثلة يسرا. كما قدمت آخر أعمالها الإذاعية "عجبي" من رباعيات صلاح جاهين لصالح إذاعة بي بي سي العربية في لندن، بالإضافة إلى قصيدة "المكنجي" لصلاح جاهين دعمًا للشعب الفلسطيني إبّان انتفاضة الأقصى.

Advertisements

قد تقرأ أيضا