أخبار السعودية

أمير منطقة المدينة المنورة يستقبل أبناء وبنات جمعية "تكافل" من خريجي المنح الجامعية

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث تفاصيل خبر أمير منطقة المدينة المنورة يستقبل أبناء وبنات جمعية "تكافل" من خريجي المنح الجامعية في المقال التالي

أحمد جودة - القاهرة - استقبل الأمير سلمان بن سلطان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة رئيس مجلس إدارة جمعية تكافل الخيرية لرعاية الأيتام، أبناء وبنات الجمعية من خريجي المنح الجامعية في تخصصات الطب والهندسة وإدارة الأعمال والأمن السيبراني التي وفرتها تكافل بالتعاون مع عددٍ من الجامعات الأهلية.
وأعرب سموه عن فخره وسعادته بالإنجازات المتميزة التي حققها الخريجون، مشيرًا إلى ما تحقق من نجاح هو دليل على العزيمة والإصرار، وهو أيضًا فخر للجميع، وأن هذه النجاحات ليست فقط للفرد نفسه، بل أيضًا للوطن الذي دعمهم واحتضنهم، فهم مستقبل هذا الوطن وعماده.
وأكد سمو أمير منطقة المدينة المنورة على أهمية تطوير مهارات ومعارف الخرجيين مشيرًا إلى أن التخصصات التي درسوها كالطب والهندسة وإدارة الأعمال والأمن السيبراني، هي من أكثر المجالات حيوية، والتي يحتاجها الوطن لتعزيز التنمية والابتكار.
وأشاد سموه بتكافل ودورها الريادي في رعاية الأيتام وتقديم الدعم الشامل لهم الذي يسهم بشكل ملموس في تمكين الأيتام وتأهيلهم ليصبحوا أفرادًا فاعلين في المجتمع، وأضاف سموه أن تكافل تمثل نموذجًا مشرفًا للعمل الخيري والإنساني في المملكة.
من جانبه، عبّر نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور منصور بن محمد النزهة، عن شكره لسمو الأمير سلمان بن سلطان بن عبدالعزيز على دعمه المستمر لأبناء وبنات الجمعية، مبينًا أن هذا اللقاء هو تجسيد حقيقي للدعم والرعاية التي تحظى بها تكافل من سموه الذي لا يدخر جهدًا في دعم أبناء وبنات الجمعية لتحقيق طموحاتهم، مقدمًا شكره لجامعة الأمير مقرن بن عبدالعزيز، وكليات الريان الأهلية، والجامعة العربية المفتوحة، وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، وجامعة المعرفة الذين قدموا منحًا مجانية كاملة ومنح جزئية في تخصصات الطب العام والإدارة الصحية والتمريض والمختبرات الطبية والهندسة والحاسب الآلي وإدارة الأعمال، ونحتفي اليوم ب 28 خريجًا وخريجة يمثلون أولى مخرجات هذا البرنامج التعليمي الطموح.
من جانبه أوضح أمين عام تكافل لرعاية الأيتام الدكتور عبدالمحسن الحربي أن الرعاية التعليمية في تكافل هي إحدى أهم الإستراتيجيات التي تنفذها الجمعية لضمان تأهيل أبناء وبنات الجمعية وضمان مستقبلهم، مشيرًا إلى أن هذا اللقاء يعكس الأهمية الكبيرة التي توليها تكافل لرعاية الأيتام للتعليم والتأهيل المهني، كجزء من رسالتها الإنسانية والاجتماعية.
وأفاد أن فريق تكافل يعمل بالتعاون مع المؤسسات التعليمية الخاصة والحكومية لتوفير أفضل الفرص التعليمية لأيتام المدينة المنورة لتحقيق أهداف التنمية الشاملة وتعزيز روح العطاء والمسؤولية المجتمعي، كما تقدم تكافل رعاية تعليمية متكاملة لجميع الأيتام في جميع المراحل الدراسة حيث بلغ عدد المستفيدين 14346 من الأبناء والبنات في جميع المراحل التعليمية في منطقة المدينة المنورة منهم 616 في مرحلة الطفولة المبكرة و2230 المرحلة الابتدائية و3540 في المرحلة المتوسطة و5685 في المرحلة الثانوية و3540 في المرحلة الجامعية يحضون جميعهم بحزمة من البرامج للمتابعة التعليمية ودروس التقوية وبرنامج تيسير لمتابعة المستوى الدراسي ومشروع واعد للعناية بالموهوبين منهم والعديد من المسابقات والحوافز وجوائز التفوق الدراسي للإسهام في تأهيلهم وتمكينهم من لعب دور فعال في بناء المجتمع

Advertisements

قد تقرأ أيضا