الارشيف / الرياضة

حكاية "الأهداف العكسية" في منافسات كأس الأمم الأوروبية

  • 1/2
  • 2/2

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث تفاصيل خبر حكاية "الأهداف العكسية" في منافسات كأس الأمم الأوروبية في المقال التالي

أحمد جودة - القاهرة - فجر منتخب النمسا مفاجأة مدوية في منافسات كأس الأمم الأوروبية يورو 2024، بعدما نجح في الإطاحة بمنتخب هولندا في مباراة الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات، بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ليتصدر جدول ترتيب فرق المجموعة الرابعة.

ترتيب المجموعة الرابعة بعد نهاية دور المجموعات

وجاء ترتيب منتخبات المجموعة الرابعة، ليشهد تواجد منتخب النمسا على رأس الجدول برصيد 6 نقاط، يليه منتخب فرنسا برصيد 5 نقاط، ثم منتخب هولندا برصيد 4 نقاط، وأخيرًا منتخب بولندا برصيد نقطتين، ليودع الأخير منافسات اليورو رسميًا.

أرقام قياسية وتاريخية في يورو 2024

وحمل الهدف العكسي الذي سجله دونيل مالين لاعب هولندا لصالح النمسا، الرقم 7 في النسخة الحالية، والرقم 27 تاريخيًا في منافسات اليورو منذ انطلاقها عام 1960 في فرنسا.

كما أصبح هدف مالين أسرع هدف عكسي في تاريخ اليورو، بعد 6 دقائق فقط، متفوقًا على هدف دينيس زكريا لاعب سويسرا لصالح إسبانيا في يورو 2020، والذي سُجل بعد 8 دقائق.

تاريخ الأهداف العكسية في كأس أمم أوروبا

وشهدت منافسات كأس أمم أوروبا عبر تاريخها الطويل، تسجيل 27 هدفًا عكسيًا، منذ الهدف الذي أحرزه أنتون أوندروس لاعب تشيكو سلوفاكيا لصالح هولندا في نصف نهائي نسخة 1976، وحتى هدف مالين لصالح النمسا.

وجاءت نسخة 2020 من اليورو، لتشهد تسجيل 11 هدفًا عكسيًا في تاريخ البطولة كأكبر عدد من الأهداف العكسية في نسخة واحدة، تلتها نسخة 2024 برصيد 7 أهداف، ثم نسخة 2016 برصيد 3 أهداف.

ويُعد أبرز مسجلي الأهداف العكسية في تاريخ اليورو، ماتياس هوملز لاعب ألمانيا لصالح فرنسا، وروبين دياز ورافاييل جيريرو لاعبا البرتغال لصالح ألمانيا بنسخة 2020، وهي المباراة الأولى التي تشهد تسجيل هدفين عكسيين، قبل أن يتكرر الأمر في نفس النسخة بمباراة إسبانيا وسلوفاكيا عن طريق مارتن دوبرافكا ويوراي كوكا لصالح الماتادور، ثم بيدري لاعب إسبانيا لصالح كرواتيا في يورو 2020، وأنطونيو روديجير لاعب ألمانيا لصالح اسكتلندا في نسخة 2024.

فيما يحمل الثنائي، أنتون أوندروس لاعب تشيكو سلوفاكيا وكلاوس جاسولا لاعب ألبانيا، رقمين قياسيين، حيث سجل كلا منهما هدفًا عكسيًا ضد منتخب بلاده وهدف آخر لصالح منتخب بلاده في مباراة واحدة، الأول أمام هولندا في نسخة 1976، والثاني أمام كرواتيا في نسخة 2024.

ويأتي منتخب فرنسا على رأس المستفيدين من الأهداف العكسية بواقع 4 أهداف، فيما جاء منتخب البرتغال على رأس أكثر المتضررين من الأهداف العكسية بتسجيله 3 أهداف.

Advertisements

قد تقرأ أيضا