الارشيف / أخبار عالمية

الآلاف يتظاهرون فى بولندا للمطالبة بتغيير الحكومة

حمدي عبدالله - القاهرة في الأحد 1 أكتوبر 2023 06:34 مساءً - قبل أسبوعين من الانتخابات البرلمانية في بولندا، تظاهر أكثر من مائة ألف شخص اليوم الأحد ضد سياسات الحزب الوطني المحافظ الحاكم، حزب القانون والعدالة، والمطالبة بتغيير الحكومة، وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "لقد اكتفينا ونريد التغيير، ومعا لدينا القوة".

ودعا ائتلاف المواطنين الليبرالي المحافظ، وفقًا لما نشرته مورجن بوست، الذي انبثق عن حزب منصة المواطنين الحاكم السابق لدونالد تاسك، إلى "مسيرة المليون قلب"، كما يدعم التظاهرة أيضا تحالف لويكا اليساري.

وقال تاسك: "لا شيء يمكن أن يوقف هذه القوة، ولا ينبغي لأي شخص في صفوف السلطة أعلاه أن يكون لديه أي أوهام، وهذا التغيير أمر لا مفر منه."

ومن المقرر أن تنتخب بولندا برلمانا جديدا في 15 أكتوبر، و في جميع الاستطلاعات حتى الآن، يتقدم حزب القانون والعدالة الوطني المحافظ، الذي يتولى السلطة منذ عام 2015، بفارق واضح، ومع ذلك، فقد تحتاج إلى شريك في الائتلاف لتشكيل حكومة وتجد ذلك في حزب كونفيديراجا اليميني المتطرف.

ويحتل ائتلاف المواطنين بزعامة تاسك المركز الثاني في استطلاعات الرأي، ويأمل أن يحشد أنصاره من خلال المظاهرة حتى يتمكن من الفوز في الانتخابات البرلمانية.

تواجه الحكومة البولندية اتهامات بأنها خفضت أسعار المستهلكين بشكل مصطنع وخاصة على السلع الأساسية مثل الوقود والأدوية، للسماح للبنك المركزي بإجراء خفض في أسعار الفائدة يرضي الجماهير قبل الانتخابات المقررة في 15 أكتوبر.

وكان محافظ البنك الوطني البولندي، آدم جلابينسكي، المعين من حزب القانون والعدالة الحالي، قد أربك الأسواق المالية بحسب تقرير نشرته مجلة بولوتيكو ، من خلال خفض أسعار الفائدة القياسية بنسبة 0.75 نقطة مئوية كاملة إلى 6 % على أساس هش على ما يبدو بأن أسعار الفائدة المرتفعة في بولندا قد ارتفعت إلى عنان السماء، وأخيراً بدأ التضخم يهدأ.

Advertisements

قد تقرأ أيضا