الارشيف / منوعات عامة

شابة مصرية استسلمت للشيطان ونزعت ضميرها وانسانيتها لترتكب هذا الشيء البشع بحق زوجها وعندما توفي بسببها نامت بدم بارد!!

 انت الان تتابع خبر شابة مصرية استسلمت للشيطان ونزعت ضميرها وانسانيتها لترتكب هذا الشيء البشع بحق زوجها وعندما توفي بسببها نامت بدم بارد!! والان مع التفاصيل

الرياض - روايدا بن عباس - أقدمت امرأة على قتل زوجها بعد اشتباهها في خيانته لها، ثم قررت حضور حفل زفاف بعد ارتكاب الجريمة مباشرة.

تمكنت قوات الأمن من حل لغز الجريمة بعد تلقي بلاغ يفيد بوجود جثة متعفنة في مدخل أحد المباني في القاهرة.

أفاد أشقاء الضحية بأنهم كانوا خارج المنزل في وقت ارتكاب الجريمة وعند عودتهم وجدوا الجثة متعفنة ولم يروا شقيقهم منذ أيام.

تم توجيه الشكوك إلى الزوجة من قبل رجال الشرطة بناءً على انكارها معرفتها بمكان زوجها قبل أن تدعي أن شخصًا ما اتصل بها هاتفيًا وهددها بالانتحار.

تمت محاصرة الزوجة من قبل رجال الشرطة وأخيرًا اعترفت بأنها تشاجرت مع الضحية بسبب شكها في خيانته واعتقادها أنه ينفق أمواله على شخص آخر.

قررت الزوجة استخدام سكين وطعنت زوجها ثم ضربت رأسه حتى تحطمت.

بعد ذلك، قامت الزوجة بسحب جثة الضحية تحت السرير لإخفاء آثار الجريمة وادعت نقله إلى المستشفى، ثم استخدمت "المراوح" لتفادي انتشار الرائحة.

لم تستطع الزوجة تحمل رائحة الجثة، لذا قامت بسحبها من الطابق الثالث عبر سلم العقار ورمتها في المدخل قبل أن تصعد للنوم.


وفيما يتعلق بحادثة قتل الزوج، قال أشقاء الضحية خلال التحقيقات إن زوجة شقيقهم كانت تظهر بشكل طبيعي في المنطقة، على الرغم من ارتكابها الجريمة المروعة. حتى حضرت حفل زفاف في الوقت الذي كانت فيه جثة زوجها الذي قتلته موجودة في غرفة النوم.

وعندما تم عرض جثة الزوج على الناس في اليوم التالي، انضمت زوجة القاتلة إلى الحاضرين في البكاء، وكأنها كانت تشعر بنفس مشاعرهم. ولكن سرعان ما تم الكشف عن الحقيقة من قبل جهات التحقيق، وتم تحويلها إلى النيابة العامة. وقد أمرت النيابة العامة بحبسها لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

Advertisements

قد تقرأ أيضا