الارشيف / اخبار الخليج

لهذا السبب المفاجئ!..إسرائيل” تدرب جنودها على فهم اللهجتين اليمنية والعراقية

الرياض - محمد الاطلسي - كشفت قناة عبرية، أن الاستخبارات الإسرائيلية فرضت على وحدات من جنودها تعلم اللهجتين اليمنية والعراقية من أجل التعامل مع التهديدات التي أصبحت تشكلها جماعه الحوثي الانقلابيه  وفصائل المقاومة في العراق على “إسرائيل”.

 

للمرة الأخيرة.. ليلى عبد اللطيف تحذر وتكشف ماسيحدث بداية من عيد الأضحى..والجمهور في صدمة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ونشر موقع القناة الـ”12″ العبرية تقريراً أمس الأحد، ذكر فيه أنه “بعد أيام قليلة من 7 أكتوبر، كان من الواضح بالفعل أننا منخرطون في حملة متعددة الجبهات”.

 

وأضاف التقرير أن “الحملة الحالية شهدت دخول الحوثيين والجماعات المدعومة من إيران في الصورة، والتي بدأت تطلق هجمات إلى إسرائيل من العراق واليمن”.

 

وتابع: “لقد أدركت مديرية الاستخبارات أن الحوثيين لن يوقفوا هجماتهم، والجيش الإسرائيلي يعتزم التحقيق في تهديدهم ومراقبته بعمق وشحذ استعداده للسيناريوهات المستقبلية”.

 

وقال التقرير إنه “في الأسابيع الأخيرة، تم افتتاح دورة هي الأولى من نوعها لتدريب الجنود الإلزاميين على اللهجتين اليمنية والعراقية، في قاعدة تدريب مديرية المخابرات”.

 

وأضاف أنه “من المعتاد أن نرى اللغة العربية ككيان واحد، ولكن في الواقع كل منطقة جغرافية في العالم العربي لها نطقها الخاص، وهي لغة في حد ذاتها، وفي اليمن وحده، هناك أكثر من عشرة طرق نطق بارزة وعشرات من طرق النطق الفرعية، ويصعب فهم طرق النطق وتختلف عما هو معروف في المخابرات العسكرية، ويرجع ذلك أساساً إلى مفرداتها وخصائص نطقها الفريدة، كما أن هناك اختلافات بين طرق النطق الحوثية والعراقية، والتي تنعكس في الكلمات واللحن”.

 

ونقل التقرير العبري عن مدرس اللغة في الدورة التدريبية قوله: “لقد أجريت دراسة متعمقة للحوثيين بالتعاون مع باحثين استخباراتيين من الأوساط الأكاديمية، ومن المواد الاستخباراتية، وبحثنا في فلسفة الحوثيين وكتبنا أخيراً كتيباً تعليمياً وبنينا تخطيط الدورة.

 

Advertisements

قد تقرأ أيضا