أخبار عالمية

القدس: 19 شهيدا واعتقال 461 آخرين خلال ثلاثة أشهر

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث تفاصيل خبر القدس: 19 شهيدا واعتقال 461 آخرين خلال ثلاثة أشهر في المقال التالي

أحمد جودة - القاهرة - قالت وحدة العلاقات العامة والإعلام في محافظة القدس، أمس، إن 19 مواطنا استشهدوا في المحافظة خلال الربع الأول من العام الجاري، فيما اعتقلت قوات الاحتلال خلال الفترة ذاتها مئات المواطنين ونفذت عشرات عمليات الهدم والتجريف، إضافة إلى اقتحام آلاف المستعمرين المسجد الأقصى.
الشهداء والجثامين المحتجزة

وقالت المحافظة، في تقرير يغطي الربع الأول من العام الجاري، إن 19 شهيدا ارتقوا في محافظة القدس، من بينهم: 4 من خارج المحافظة، و8 أطفال أصغرهم طفلة لم تتجاوز 4 أعوام.

ووفقا للتقرير، ما تزال سلطات الاحتلال حتى نهاية الربع الأول من 2024، تحتجز جثامين 40 شهيدًا مقدسيًا في ثلاجاتها ومقابر الأرقام.

اعتداءات المستعمرين

وأفاد التقرير بتزايد اعتداءات المستعمرين والمتطرفين اليهود على الفلسطينيين بشكل عام وعلى أهالي محافظة القدس بشكل خاص، وخلال الربع الأول من العام الجاري، رصدت محافظة القدس نحو 34 اعتداء للمستعمرين منها 5 اعتداءات بالإيذاء الجسدي.

 الإصابات
كما رصدت محافظة القدس خلال الربع الأول من العام الجاري
الإصابات الناتجة عن استعمال الاحتلال القوة المفرطة ضد المقدسيين، إذ رصدت 42 إصابة نتيجة إطلاق الرصاص الحيّ والمعدني المغلف بالمطاط والضرب المبرح، بالإضافة إلى حالات الاختناق بالغاز.


الجرائم بحق المسجد الأقصى

وقالت المحافظة في تقريرها إنه في انتهاك واضح وصريح لقدسيّة المسجد الأقصى، استمرت اقتحامات المستعمرين خلال الربع الأول من العام 2024، إذ اقتحم المسجد 9894 مستعمرًا و6246 تحت مسمى "سياحة" من خلال الأمر الواقع الذي فرضه الاحتلال والمسمى بالفترتين الصباحية والمسائية، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال، أدّوا خلالها صلوات وطقوسًا تلمودية، وارتدوا الأزياء التنكرية خلال اقتحامهم المسجد في أيام ما يسمى عيد "المساخر".

وخلال الفترة التي يغطيها التقرير، واصلت سلطات الاحتلال حصارها المشدد للمسجد الأقصى، الذي فرضته منذ السابع من شهر أكتوبر الماضي، من خلال تقييد دخول المصلّين المسلمين إليه، إذ تتمركز قوات الاحتلال طوال الوقت على أبواب المسجد، وتضع السواتر الحديدية وتوقف الوافدين وتحاول عرقلة دخولهم إليه، وتمنع ذلك في كثير من الأوقات لا سيّما مع أوقات الصلاة.

Advertisements

قد تقرأ أيضا