فن ومشاهير

حسام حبيب: عانيت من جلد الذات حتى وصلت لدرجة الاستمتاع

حمدي عبدالله - القاهرة في الأربعاء 3 أبريل 2024 08:25 مساءً - قال الفنان حسام حبيب، إنه لم يكن يحب الذهاب للمدرسة بسبب الخجل، رغم كونه يحب أصدقائه للغاية، وكان لا يحب أن يراه أحدا منهم متوترا أو حزينا، في حالة حدوث أي أمر غير جيد بالنسبة له، جعله يقصر في أداء أعماله الدراسية، إذ كان يخاف من أن تعامله المعلمة بشكل سيئ أمام أصدقائه.

وخلال حواره لبرنامج «ع المسرح» تقديم الإعلامية منى عبدالوهاب عبر قناة «الحياة»، أكد أنه يجب العقاب عندما يرتكب خطأ، كما يكره الكذب للغاية واعتاد بكشف أفعاله الخاطئة: «لما بعمل مصيبة بروح أقول لماما لكن مكدبش، والأمر ده بيحسسني إني شجاع ومحدش يقدر يكسر عيني وكمان ضميري بيرتاح».

وتابع أنه كذب على أهله في مرات قليلة للغاية، حول عدة أمور، لأنه يدرك مدى حزنه إذ عرفوا بتلك الأمور، مضيفا: «لما بكدب مبعرفش أبص لأمي في عنيها»، مشيرا إلى أنه لا يحب إدخال طرف ثالث في علاقته بربنا، فمثلا لو غلط في حق نفسه، يدعو الله بأن يغفر له ويسامحه، وبالتالي يغفر له الله عما فعل برحمته الواسعة.

وواصل: «لما بغلط في حق غيري أو أكدب على حد في حاجة تخصه، مبعرفش أدعي ربنا أنه يسامحني، لأن المفروض الشخص اللي أنا أذيته هو اللي يسامحني أولا».

وأكد «حبيب»، أن العقاب في الدنيا أفضل من كونه يُعاقب في الآخرة أو يعيش طوال عمره عينه مكسورة لأحد، مشيرا إلى: «العقاب أحيانا بيريح، وكنت بعاني من جلد الذات في فترة من عمري، ومن كتر ما كنت بجلد ذاتي كنت بحس بعدها بمتعة».

Advertisements

قد تقرأ أيضا