الرياضة

كوت ديفوار تحتفل بالنجمة الثالثة.. سيناريو خيالي

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث تفاصيل خبر كوت ديفوار تحتفل بالنجمة الثالثة.. سيناريو خيالي في المقال التالي

أحمد جودة - القاهرة - تحتفل كوت ديفوار اليوم الإثنين بالانتصار الذي حققته الأحد على نيجيريا بنتيجة 2-1 في نهائي بطولة أمم إفريقيا 2023 التي استضافتها على أراضيها، لتحقق بذلك اللقب للمرة الثالثة في تاريخها، وذلك في يوم أعلنه الرئيس الإيفواري، الحسن واتارا، عطلة رسمية في البلاد.

ونشر واتارا على حسابه بتطبيق إكس في الساعات الأخيرة من مساء أمس الأحد قائلًاً "نحن أبطال إفريقيا. يالها من سعادة. برافو برافو برافو لأفيالنا".


وأضاف الرئيس الذي قام بتسليم الكأس للأبطال على الملعب الذي يحمل اسمه الذي احتضن المباراة النهائية للبطولة "شكرًا لكم على هذه النجمة الثالثة التي قدمتموها للأمة. نحن فخورون بكم".

وفي وقت لاحق، وخلال إعلان عبر قناة (RTI 1) بالتلفزيون الإيفواري، أعلن واتارا أن هذا اليوم هو عطلة رسمية للبلاد بمناسبة انتصار المنتخب الوطني بالكأس.


من جانبها، صرّحت الحكومة عبر حسابها الرسمي بتطبيق إكس "في سماء الكرة الأفريقية يمكننا الآن رؤية النجوم الثلاثة التي تسطع في كوت ديفوار".


كما احتفى الاتحاد الأفريقي، الذي يقع مقره في أديس أبابا، بفوز الأفيال على منتخب نيجيريا قائلا "شكرًا كوت ديفوار. تهانينا".

 

وبهذه النتيجة يعود المنتخب الإيفواري من بعيد ويتوج في النهاية بطلًا، بعد أن كان على أعتاب مغادرة البطولة من الباب الصغير من دور المجموعات، وبخسارة قاسية تحت أعين أنصاره برباعية نظيفة أمام غينيا الاستوائية، قبل أن تبتسم له الأقدار وتعيده للبطولة ضمن أفضل منتخبات أصحاب المركز الثالث.

 

ورفعت كوت ديفوار الكأس الثالثة في تاريخها بعد نسختي 1992 في السنغال، و2015 في غينيا الاستوائية، لتعادل بذلك عدد ألقاب نيجيريا (1980 و1994 و2013).


بينما فشلت "النسور"، بقيادة البرتغالي جوزيه بيسيرو، في اقتناص اللقب الرابع في تاريخهم، من أجل معادلة غانا (1963 و1965 و1978 و1982)، والأول منذ آخر ألقابها في البطولة في 2013 في جنوب إفريقيا.

 

وتعد هذه هي المرة الخامسة التي تكتفي فيها نيجيريا بدور الوصيف بعد كل من (1984 و1988 و1990 و2000).

 

Advertisements

قد تقرأ أيضا