فن ومشاهير

إبراهيم سعيد عن خلافه مع صلاح: 'دخلت الدوري الإنجليزي قبل ما الناس تعرفه'

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

القاهرة - محمد ابراهيم - رد إبراهيم سعيد لاعب المنتخب الوطني والأهلي والزمالك الأسبق، على سؤال الإعلامية بسمة وهبة "مو صلاح عالمي أنت عالمي يا إبراهيم يا سعيد؟!".

ورد سعيد في حواره مع الإعلامية بسمة وهبة مقدمة برنامج «العرافة»، على قناتي المحور والنهار: "أنا دخلت الدوري الإنجليزي قبل ما محمد صلاح يخشه، أنا أول لاعب مصري لعب في الدوري الإنجليزي".

وتابع: "أنا دخلت الدوري الإنجليزي قبل ما الناس تعرف الدوري الإنجليزي أصلا، لأن اللاعيبة كان طموحهم يلعبوا في بلجيكا وفرنسا وهولندا، مكنش كان طموحه يلعب هناك".

وواصل: "أنا لم أفشل، فقد كانت ظروفي مختلفة، إذا حصلت على نفس ظروفه فإنني سأنجح، هو نجح لأن الظروف ساعدته".

e111665989.jpg
77e3f9aaf0.jpg
إبراهيم سعيد

نبذة عن إبراهيم سعيد ومسيرته الكروية 

إبراهيم سعيد لاعب كرة قدم مصري، التحق بالنادي سنة 2000 التحق بنادي إيفرتون في سنة 2003 لكنه لم يلعب أي مباراة ضمن البطولات فرجع بعد مدة قصيرة إلى مصر، حصل إبراهيم سعيد على لقب أفضل لاعب مصري مرتين ولقب أفضل مدافع افريقى مرتين ويعتبر أول لاعب مصري يحترف في الدورى الانجليزى.

لعب إبراهيم سعيد خلال مسيرته الاحترافية مع 8 أندية في خمسة عشر موسمًا وسجل خلالها 24 هدفًا ضمن 151 مباراة. حيث فاز في موسمين بالكأس وفي موسمين بالدوري.

خاض إبراهيم سعيد مسيرته مع النادي الأهلي في موسم 1998–99 ليلعب معه ستة مواسم، مشاركًا في 76 مباراة سجل خلالها 18 هدفًا. ثم انتقل إلى نادي الزمالك في موسم 2004–05 واستمر معه طيلة ثلاثة مواسم، حيث شارك في 27 مباراة سجل خلالها 4 أهداف. لينتقل بعدها إلى نادي تشايكور ريزه سبور في موسم 2006–07 لمدة موسم واحد، مشاركًا في 15 مباراة سجل خلالها هدفًا واحدًا.

 ثم انتقل إلى نادي أنقرة غوجو في موسم 2007–08 لمدة موسم واحد، مشاركًا في 9 مباريات ولم يسجل أي هدف. هذا وانتقل لاحقًا إلى النادي الإسماعيلي في موسم 2008–09 لمدة موسم واحد، مشاركًا في 9 مباريات سجل خلالها هدفًا واحدًا. 

ثم انتقل بعدها إلى النادي الأهلي في موسم 2009–10 لمدة موسم واحد، مشاركًا في 12 مباراة ولم يسجل أي هدف. ليعود وينتقل من جديد، لكن هذه المرة إلى نادي الاتحاد السكندري في موسم 2010–11 لمدة موسم واحد، مشاركًا في 3 مباريات ولم يسجل أي هدف أيضًا.

Advertisements

قد تقرأ أيضا